تطلق مبادرة أفروميديا الإعلامية أولي فاعلياتها افتراضيا، اليوم الإثنين ، بعنوان “دور منطقة التجارة الحرة في تحقيق التكامل الاقتصادي وتوسيع آفاق الاستثمار بالقارة الأفريقية”، والتي تستهدف الإعلاميين الأفارقة المصريين وغير المصريين الناطقين باللغة العربية، للعمل على تنسيق الجهود بين الجهات المعنية لدراسة وتنظيم الرسالة الإعلامية المصرية عن القارة الإفريقية، ودعم الصورة الذهنية الصحيحة عن القارة الأفريقية داخل مؤسسات الدولة والعاملين في الجهاز الإداري للدولة، وهو ما تسعي إليه القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي من خلال رؤية مصر 2030.

تستضيف المبادرة الوزير المفوض فاضل يعقوب رئيس المكتب الاقتصادي والتجاري بسفارة المصرية في أديس أبابا والدكتور حسين حسن حسين مدير التجارة والصناعة بالإنابة لدي مفوضية الاتحاد الافريقي، بالإضافة إلي د. سمر الباجوري مدرس الاقتصاد بكلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة العريقة.

وقد أوضح الوزير المفوض/ فاضل يعقوب أن مصر كانت من أوائل الدول التي قدمت جداول التزاماتها تجاه الاتفاقية للاتحاد الإفريقي، وأنه يري أهمية الفاعلية تأتي محاولة لتعميق الفهم لدي الفئة المستهدفة “الإعلاميين والصحفيين” حول وضع مصر داخل اتفاقية التجارة الحرة.

ومن جانبه أشاد “د. حسين حسن” بالمبادرة وأبدي توقعاته للأثر المنشود للمبادرة قائلا‏” إنها خُطوة علي الطريق الصحيح، فمثل هذه المبادرات يجب أن يتم تفعيلها وتعميمها لدى طلاب المدارس والجامعات كآلية من آليات تعميق فهمهم حول العلاقات الإفريقية لتشكل خلفيتهم الثقافية ووعيهم وانتمائهم الإفريقي وسيكون مردودها كبير جدا علي مستويات عدة”، وجديرة بأن تتوسع لتصبح مبادرة قومية لما لها من أثر علي تشكيل وعي رجل الشارع حول هويته الإفريقية”.

كما أضافت “الباجوري” أن علينا خلق آليات لإشراك القواعد الطلابية في الجامعات في تنفيذ الاتفاقية، بشكل قيادي تشاركي وفقا للتصورات التي سيضعونها هم انفسهم حول آلية تفعيل الاتفاقية بعد تعميق وعيهم حول أهمية اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية وآثارها الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة علي مصر.

وأضاف “غزالي” مؤسس المبادرة قائلا “أن الإعلاميين والصحفيين هم إحدى الوسائل المنوطة بخلق الوعي حول ملف اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية لدي القواعد الشعبية.واختتم غزالي مُصرحاً أن الجلسة تأتي تفعيلا لاتفاقية منطقة التجارة الحرة الإفريقية والتي تهدف إلي الوصول بإفريقيا متكاملة ومزدهرة وذات قوة عالمية علي الساحة الدولية كما أشارت أجندة افريقيا 2063 وهي الاتفاقية والتي وفقا لتصريحات الخبراء الاقتصاديين ستسهم بشكل فاعل وكبير في التنمية الشاملة داخل القارة الإفريقية من خلال توفير فرص عمل جديدة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فضلا عن دورها المنشود في جذب وتوسيع آفاق الاستثمار للقارة.”

جدير بالذكر أن “أفروميديا” هي مبادرة جديدة تسعي لكى تكون جسرا إعلاميا بين الشعب المصري وباقي الشعوب الأفريقية من خلال التعريف بجهود الدولة المصرية تجاه تنمية القارة الإفريقية في الوقت الراهن، فضلا عن محاولة إبراز وجه مصر الإفريقي.

error: كل الحقوق محفوظة!!