قالت وسائل إعلامية مالية: إن السلطات الانتقالية في مالي اعتقلت اثنين من أعضاء السفارة الفرنسية في باماكو، أمس الخميس 15 سبتمبر 2022، وذلك قبل الإفراج عنهما اليوم الجمعة.

ووفقا لوكالة “فرانس برس”، قال مصدر فرنسي: إن “الدبلوماسيين أطلق سراحهما صباح الجمعة بعد تبادلات مثمرة بين الطرفين”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن السلطة المالية “احتجزت 2 من عملاء السفارة لفترة وجيزة، وأفرج عنهما بعد تبادل مثمر بين السفارة والسلطات المالية”.

وأكد مصدر دبلوماسي مالي هذه المعلومات، مبينًا أنه “تم الإفراج عن مواطنين فرنسيين اعتقلا للاشتباه في قيامهما بالتجسس”، مضيفا أنه تم إجراء الفحوصات اللازمة.

كانت مواقع التواصل الاجتماعي في مالي قد نشرت مساء الخميس ونقلًا عن مصادر وصفت بـ”المقربة من السلطات الانتقالية “القبض على” جاسوسين فرنسيين “.

ويأتي الاعتقال غير المعهود في سياق علاقات متأزمة بين المجلس العسكري الحاكم في مالي وفرنسا، وذلك بعد انسحاب قوات الأخير وإنهاء عملية برخان للحرب على الإرهاب في شمال مالي، بطلب من السلطة الحاكمة.

error: كل الحقوق محفوظة!!