ينظم مركز «فاروس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية»، جلسة نقاش مع أعضاء مبادرة «حرية تنقل الأفراد»    Au-Yaftemopa  التابعة للاتحاد الأفريقي، يوم السبت الموافق 2 أكتوبر 2021 بمقر المركز، وذلك في ضوء سعي مركز فاروس للتواصل مع المنظمات الإقليمية وعلى رأسها منظمة الاتحاد الأفريقي ودعم المبادرات الشبابية المنبثقة منه.

بمشاركة كل من:

* السفير/ نادر فتح العليم كبير السياسيين بمكتب الاتحاد الأفريقي بالقاهرة.

* الدكتورة/ سماح المرسي رئيس قسم السياسة والاقتصاد بكلية الدراسات الأفريقية العليا – جامعة القاهرة.

* الدكتور/ حامد المسلمي سفير المبادرة عن شباب شمال أفريقيا.

*الدكتور/ محمد فؤاد رشوان الباحث في الشئون الأفريقية وعضو المبادرة.

*الأستاذة/ سحر عزازي الصحفية بجريدة الوطن وعضو المبادرة.

* وتدير الجلسة الدكتورة/ نرمين توفيق المنسق العام لمركز فاروس.

وتتناول الجلسة المحاور التالية:

المحور الأول: مقدمة عامة عن مبادرة سفراء الاتحاد الأفريقي الشباب من أجل تنفيذ بروتوكول حرية تنقل الأفراد في أفريقيا.

المحور الثاني: موقع البروتوكول من أجندة الاتحاد الأفريقي 2063، وإمكانية تطبيقه على أرض الواقع وأبرز التحديات التي تواجهه.

المحور الثالث: كيف يساهم البروتوكول في تطبيق اتفاقية التجارة الحرة في أفريقيا

المحور الرابع: الفرص التي يوفرها البروتوكول لأبناء القارة الأفريقية.

المحور الخامس: دور البروتوكول في تدعيم التواصل بين شباب القارة.

جدير أن بالذكر أن المبادرة تهدف إلى التوعية والترويج لبروتوكول الاتحاد الأفريقي الملحق بالمعاهدة المؤسسة للجماعة الاقتصادية الأفريقية المتعلقة بحرية تنقل الأشخاص وحق الدخول وحق الإقامة وحق التأسيس في أفريقيا، وتنفيذ مبادئ أجندة الاتحاد الأفريقي 2063.

كما تسعى  إلى نشر أهدافها في أوساط الباحثين والعاملين في الشؤون الأفريقية سواء مؤسسات الحكومية  أو المراكز البحثية، على مستوي إقليم شمال أفريقيا حول بروتوكول تنقل الأفراد، كنظائره من الأقاليم الأفريقية، للتوعية بأهمية تصديق البروتوكول، في النهوض بحجم التجارة البينية، ومن ثم القوة الاقتصادية للقارة الأفريقية، فضلا عن العمل معًا على مواجهة التحديات التي تقف عائقًا أمام تنفيذ التكامل الإقليمي للقارة.

error: كل الحقوق محفوظة!!