كتبت – أماني ربيع

في زحام المطابخ العالمية التي يتصدرها المطبخ الفرنسي، وانتشار المطابخ الآسيوية سواء الهندية أو التايلاندية، في أوروبا وأمريكا، بدء نجم مطبخ غرب أفريقيا في البزوغ مؤخرا، وأصبح ملهما لإعداد الأكلات الصحية التي تعتمد بشكل أساسي على المكونات النباتية، وفي نفس الوقت شهية وغنية بالقيمة الغذائية، وأصبح يشكل فرصة رائعة للتعرف على الثقافة الأفريقية والاحتفاء بها.

وعلى موقع Pinterest ، شهدت عمليات البحث عن وصفات غرب أفريقيا نموًا بنسبة 311 % خلال عام 2019 – وهو إنجاز كبير للمطبخ الأفريقي، وفي 2020، تم تضمين مطبخ غرب أفريقيا ضمن اتجاهات الأطعمة من شركة هول فودز لعام 2020.

يقول خبير الطعام كريس مانكا،” هناك زيادة كبيرة، في عدد الأشخاص الذين ينجذبون نحو نكهات غرب أفريقيا، وذلك بسبب المكونات الجريئة للأطباق مثل الفلفل الحار والزنجبيل وعشب الليمون التي تجعل الطبق نابضا بالحياة قاعدة نابضة بالحياة، رغم أنها أطباق صحية ونباتية.

تتكون منطقة شمال غرب افريقيا من 16 دولة، أشهر المطابخ فيها، نجدها في نيجيريا وغانا، وهما مبطخين شهيرين بجودة وإتقان الوصفات، لكن نطاق معرفتهما لا يتعدى القارة السمراء، لذا فإن إتاحة الأطباق الخاصة بهذه المطابخ على نطاق أوسع في الولايات المتحدة الأمريكية سيمثل فرصة حقيقية لانتشار ثقافة الطعام الأفريقي عالميا، وتصبح وصفات المطبخ الأفريقي جزء من من حركة الطهي في أمريكا.

لكن لماذا يحتل الطعام في غرب إفريقيا مكانًا في لائحة الأكل الصحي، والإجابة لأنه مطبخ نباتي في المقام الأول، وعادة ما تكون الخضروات هي نجمة أطباقه، لذا فإذا كنت تبحث عن وجبة صحية، فإن طعام غرب أفريقيا يستحق اهتمامك بالتأكيد.

ويقول مدون الطعام النيجيري فونك كوليوشو، إن الموز، والكسافا، والبازلاء، والطماطم، والبامية، وعشب الليمون، والأرز كلها عناصر أساسية في وجبات غرب أفريقيا، ويحصل المطبخ على نكهة إضافية بمجموعة من التوابل منها الثوم والزنجبيل وجوزة الطيب الأفريقية ومسحوق جراد البحر المجفف المطحون وبذور البطيخ المطحون، وهي مكونات إذا أردت البحث عنها خارج أفريقيا فقط في متاجر الأطعمة المتخصصة ، وليس في متاجر البقالة العادية.

وتتحدث إيلسي فورسنوج صاحبة مدونة ” Afro Vitality” عن مطبخ غرب أفريقيا قائلة: ” من العناصر الرئيسية أيضا نجد الفاصوليا المجففة والأرز وزيت النخيل أو زيت الفول السوداني والفول السوداني ودقيق الذرة، وباستخدامها يمكن بسهولة تحضير الأطعمة المفضلة مثل الفاصوليا المطبوخة والأرز وحساء الفول السوداني الذي يقدم مع الأرز أو فوفو – العجين المصنوع من الذرة – وغيرها من الأطباق اللذيذة.”

وتوضح فورسونج أن هناك اعتقاد خاطئ بأن طعام غرب أفريقيا ليس صحيًا نظرا لاستخدام الكربوهيدرات وزيت الفول السوداني على نطاق واسع في الأطباق، ويؤكد كوليوشو: “مثل أي شيء، يتعلق الأمر بكيفية استخدام المكونات، وليس المكونات نفسها”. ب

وبالإضافة إلى هذه العناصر، يعتمد المطبخ بشكل كبير على الحبوب والبقوليات المليئة بالألياف، كما تلعب الخضراوات دورًا مركزيًا في كل وجبة، بينما يأخذ اللحم عادةً المقعد الخلفي.

وبالنسبة للمبتدئين الذين يريدون تجربة أطباق مميزة وسهلة من مطبخ عرب أفريقيا، يمكن البدء بحساء الفلفل، وهو طبق خفيف وشهي ويكمن سره في بساطته، ومع ذلك تجعله النكهة الممتازة المعقدة بداية رائعة لشخص جديد في الطهي، وهو طبق يمكن هذا الطبق الذي يطبخ في وعاء واحد للنباتيين ومحبي اللحوم على السواء، وتتكون قاعدة المرق من مزيج من الأعشاب الطازجة والفلفل بونيه (أو الهابانيرو) والتوابل، وأحسانا يمكن إضافة البطاطس وبعض الخضروات الجذرية لمنح الطبق قيمة أكبر.

ومن الأطباق اللذيذة والسهلة أيضا، “أرز جولوف”، وهو طبق يطبخ في وعاء واحد يتكون من الأرز والطماطم ومعجون الطماطم والبصل، ويمكن إضافة اللحم البقري أو أي بروتين آخر، بشكل اختياري، ويتم تقديمه مع الحساء.

تقول  فورسونج، لا تجعلوا المكونات عقبة أمامكم، يمكنكم العثور عليها في المتاجر الكبرى أو طلبها عبر الإنترنت، واكتشاف مكونات جديدة، وإضافة نكهات مختلفة للأطعمة أمر جيد، وأينما تعيشون جربوا الجديد دائما، مؤكد هناك مجتمعا أفريقيا قريبا منكم، والطعام ليس مجرد وحبة تنتهي بهضمها، بل طريقة رائعة للاحتفال بالثقافة والتعرف عليها”.

وهذه بعض أبرز أطباق مطبخ غرب أفريقيا:

1. أرز جولوف

إلى جانب الأرز، تتطلب الوصفة مرق الدجاج أو الخضار والفلفل الأحمر ومجموعة من التوابل العطرية، لابد من تجربته فهو ألذ بكثير من الأرز الأبيض أو البني العادي.

2. حساء البينتو

هذه الوصفة من مدونة فورسونج، تعتبر طبقا لعشاء مثالي في يوم بارد، غنية بالبروتين، تتكون من حبوب البينتو مع الكثير من الخضار، وبعض التوابل

3. حساء الفول السوداني الحار

إذا كنت من محبي الكاري، فستقع في غرام هذا الطبق، يتم طهي البصل والثوم والفلفل والزنجبيل قبل إضافة الطماطم والسمك وزبدة الفول السوداني، وظهي الكرنب حتى يصبح طريا ثم إضافته لباقي المكونات، إنه لذيذ بما يكفي ليتناول بمفرده لكن يمكن تقديمه بجانب الأرز أيضا.

4. يخنة الدجاج

الطعام في غرب أفريقيا عادة نباتي، لكن بعض الأطباق تحتوي على الدجاج كعنصر للبروتين، مثل هذه الوصفة التي يتم طهي الدجاج فيها بحساء مصنوع من الطماطم المسحوقة وزبدة بذور عباد الشمس والتوابل الحارة.

5. الأرز والفاصوليا

الأرز والفاصوليا من الأطعمة الأساسية في العديد من الثقافات، في هذا الطبق يتم إضافة الطماطم، والتوابل، يمكن إعداده بكمية كبيرة وتناوله طوال الأسبوع.

error: كل الحقوق محفوظة!!