كتب – حسام عيد

باتت جنوب أفريقيا الدولة الأولى والوحيدة حتى الآن في القارة السمراء، التي أطلقت رسميًا الخدمات التجارية لشبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول 5G، من خلال شركة “راين Rain”، والتي تستخدم منتجات الشركة الصينية.

وتعد شبكة الهاتف المحمول من الجيل الخامس، والمعروفة أيضًا باسم 5G، أحدث معيار تقني لشبكات الهاتف المحمول.

ومن المتوقع أن يوفر هذا التطور الأخير عرض نطاق ترددي أكثر 100 مرة من الشبكات الحالية 4G وLTE؛ مما يعني سرعات أكبر بكثير، وهذا سيسهم بطبيعة الحال في إنعاش النمو الاقتصادي للبلاد.

كما أن لدى 5G القدرة على إحداث ثورة في العالم لكل من المستهلكين والشركات، على الرغم من أن التنفيذ على نطاق واسع ليس أمرًا بسيطًا، وقد تسببت جائحة كورونا الوبائية التي تضرب العالم منذ ديسمبر 2019، ولا تزال مستمرة، في مزيد من التأخير.

واليوم، تحتاج الشركات إلى البدء في الاستعداد للشبكة الجديدة لضمان قدرتها على الاستفادة من فوائدها في أقرب وقت ممكن.

أول شبكة تجارية 5G في أفريقيا

تميل جنوب أفريقيا تقليديًا إلى التأخر عن العالم المتقدم من حيث التكنولوجيا، ولكن 5G هي أحد المجالات التي لا تتخلف فيها كثيرًا.

هناك بالفعل مزودي خدمات وشبكات تطرح جيوبًا محدودة من 5G، محليًا وعبر العالم. في جنوب أفريقيا هناك شبكة راين Rain وبالمثل في أوروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية ، قام العديد من مزودي الخدمة بنشر الشبكات.

وفي سبتمبر الماضي، أعلنت شركة راين Rain، وهي فاعلٌ جنوب أفريقي في شبكات الاتصالات، عن تفعيل ما يُعتبر أول شبكة  تجارية 5G في أفريقيا. وتوفر الشركة شبكة الجيل الخامس، لجميع عملائها الحاليين في أجزاء معينة من جوهانسبرج وتشوان.

وقالت راين إن شبكة 5G هذه ستساعد جنوب أفريقيا على الاستفادة من انخفاض تكاليف البيانات والثورة الصناعية الرابعة القادمة (4IR).

وفي بيان صادر عن خايا دلانغا، كبير مديري التسويق في شركة راين، قال: “تم دعوة العملاء المحدّدين في منطقة تغطية شبكة راين للجيل الخامس ليكونوا أول المستفيدين من هذه الشبكة فائقة السرعة، ومن خدمة إنترنت غير محدودة مقابل 1000 راند فقط شهريًا. ستقوم شركة راين بتسليم جهاز رواتر 5G على أحدث طراز إلى منزل العميل. ليس هناك حاجة إلى التثبيت، فالراوتر ببساطة يتوفر على ميزة “ركّب وشغّل  plug-and-play”، وسيتم توصيله تلقائيًا على الفور. ستتيح سرعة وقدرة شبكة 5G، إلى جانب أحدث تقنيات WiFi 6  في جهاز الراوتر، لمستخدمي راين إمكانية بث فيديو عالي الدقة إلى أجهزة متعددة في وقت واحد”.

وتهدف راين إلى فتح عروضها الجديدة لجميع الشركات الصغيرة والمنازل داخل منطقة تغطية جوهانسبرغ وتشوان، بالإضافة إلى تزويد خطوط المترو الرئيسية في جنوب أفريقيا بها.

وقال “دلانغا” إن الشبكة الجديدة قادرة على الوصول إلى سرعات تقترب من 700 ميجابيت في الثانية، لكن في ظل ظروف العالم الواقعي، من المتوقع الوصول لـ200 ميجابيت في الثانية على الأقل للعملاء.

اختبار وتحديات

وعلى الرغم من مساعي جنوب أفريقيا الحثيثة لنشر شبكات مستقرة وواسعة لـ5G في عموم البلاد؛ إلا أن تداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” أصابتها كغيرها من بقية دول العالم، فشبكة الهاتف المحمول الجديدة متوقفة عن العمل، ولا تزال في مرحلة الاختبار.

وتعمل شركة “راين” حاليًا مع شركة هواوي وجامعة ويتواترسراند WITS لتطوير مختبر 5G للابتكار. ويقول دلانغا عن ذلك: “ستمنح هذه المساحة المثيرة المهندسين الشباب بداية جديدة في تطوير التطبيقات الجديدة والمبتكرة لشركة 5G”.

بينما تتمثل إحدى التحديات التي تواجه نشر شبكات 5G في الحاجة إلى معايير جديدة لم يتم تطويرها بالكامل أو الاتفاق عليها حتى الآن.

هناك أيضًا متطلبات من الحكومات لإتاحة نطاقات إضافية وترخيص هذه النطاقات، وتبقى الأسئلة حول أمان الشبكة. بالإضافة إلى ذلك، ستتطلب الشبكة الأحدث للهاتف المحمول وتطبيقاته المزيد من المحطات الأساسية، أقرب إلى بعضها البعض، مما يزيد بشكل كبير من تكلفة النشر.

كما أثارت مخاوف بشأن الآثار طويلة المدى للتعرض لموجات 5G المليمترية على جسم الإنسان، والتي يجب دراستها.

وقد تسببت أيضًا أزمة “كوفيد-19” في حدوث تأخيرات في نشر شبكات 5G، ليس فقط بسبب آثارها على التجارة ولكن أيضًا لأنها وضعت ضغطًا شديدًا على العديد من الميزانيات.

لدى مزودي الخدمة خطط للنشر، ولكن تم التخلي عن الجداول الزمنية الخاصة بهم. لذلك، في حين أن الجميع يعلم حقيقة أن 5G قادمة، فإن تحديد متى ستصبح متاحة على نطاق واسع هو مهمة مستحيلة.

ماذا تعني للشركات والأعمال؟

سيوفر انتشار شبكات 5G في جنوب أفريقيا سرعات إنترنت غير مسبوقة، من شأنها رفع قدرات التحميل بشكل لا يصدق والقدرة على نقل كميات هائلة من البيانات في لمح البصر.

على سبيل المثال، يمكن للمستهلك تحميل فيلم كامل عالي الدقة في أقل من دقيقة. كما سيساهم طرح 5G أيضًا في استخدام إنترنت الأشياء (IoT) بكامل طاقته، مما يعني أن التطبيقات في الوقت الفعلي مثل المركبات ذاتية القيادة ستصبح احتمالًا حقيقيًا خارج مناطق محددة ومحجوبة.

بمجرد توافر القدرة على الاستفادة من الإمكانات الكاملة لـ5G، سيتوافر المزيد من إنترنت الأشياء وتعزيز نقل البيانات من آلة إلى أخرى.

منذ فترة ، توقعت شركة البيانات الدولية IDC، أنه بحلول عام 2020 سيكون لدى جنوب أفريقيا أجهزة أكثر بـ26 مرة من الأشخاص في العالم، وسواء كانت هذه الإحصائية دقيقة أم لا، فإن الشعور صحيح. من خلال تسخير قوة هذه البيانات، ستتمكن الشركات من أن تصبح أكثر استباقية وأكثر رشاقة وابتكارًا وستكون قادرة على اتخاذ القرارات في الوقت الفعلي بناءً على رؤى البيانات الحقيقية.

ورغم أن المدن الرئيسية في جنوب أفريقيا متصلة بشكل جيد حاليًا، إلا أن معظم البلاد تفتقر إلى خدمات الاتصالات، ولا سيما المناطق الريفية؛ حيث توجد المزارع والمناجم، وفي حال مد شبكات 5G  إليها ستستفيد الشركات بشكل كبير من التكنولوجيا المتصلة.

بالإضافة إلى ذلك، سيتيح الاتصال تحسين الرعاية الصحية والآفاق التعليمية. ويمكن أن يساعد نشر 5G على نطاق واسع في تحسين الصحة والسلامة والأمن في المناطق التي كانت في السابق غير متصلة بالخدمات وجلب فوائد التكنولوجيا للجميع.

كيفية الاستعداد؟

يمكن القول إن التحدي الأكبر في إطلاق 5G هو الميزانيات المطلوبة لإنشاء هذه الشبكات ونشرها على نطاق واسع.

لم يعد النهج التقليدي لكل مقدم خدمة يقوم ببناء بنيته التحتية الخاصة به حلًا قابلًا للتطبيق ماليًا وهو في كثير من الحالات ازدواجًا غير ضروري للجهد، لذا فإن التعاون ضروري.

كما أنه من الأهمية بمكان بالنسبة للحكومة أن تعطي الأولوية لتخصيص المناطق وترخيص النطاقات، والعمل مع مقدمي الخدمات لإنشاء لوائح أكثر مرونة للتغلب على تحديات نشر الشبكات.

وختامًا، من المهم أن تبدأ الحكومات الأفريقية بصفة عامة، وليس جنوب أفريقيا وحدها، التخطيط لتكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات اتصال الهاتف المحمول “5G” الآن حتى يمكن الاستفادة من المزايا فور توفرها، ومن ثم تعزيز الميزة التنافسية للأسواق والاقتصادات الأفريقية في رحلتها للانتقال إلى عصر الاتصال الجديد.

error: كل الحقوق محفوظة!!