عقد وزراء دفاع ورؤساء أركان دول مجموعة الساحل الـ5، أمس الخميس، اجتماعًا طارئًا في نيامي عاصمة النيجر، بهدف بحث استراتيجية جديدة تعمل على مواجهة الإرهاب.

ووفقًا لوكالة “فرانس برس”، اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022، فإن الاجتماع الذي استمر ليوم واحد، هدف إلى تبادل الآراء بشأن التشكيل الجديد للقوة المشتركة بعد “انسحاب مالي” و”مغادرة قوة برخان” لهذا البلد، بحسب البيان الختامي للاجتماع.

اعتماد استراتيجيات جديدة

أشار البيان إلى أن هذا الوضع يفرض اعتماد استراتيجيات جديدة للمحاربة الفعالة للمجموعات الإرهابية المسلحة في المنطقة المشتركة.

وتشكلت مجموعة دول الساحل الـ5 في 2014، وكان عددها 5000 جندي منذ 2017 من جيوش موريتانيا وتشاد ونيجيريا وبوركينا فاسو ومالي. وانسحبت مالي من هذه القوة في مايو بعدما اعتبر المجلس العسكري الحاكم في باماكو أنها “أداة للخارج”.

error: كل الحقوق محفوظة!!