عادة ما يُنظر إلى القارة السمراء على أنها أفقر قارات العالم المليئة بالحروب والصراعات، ومع ذلك فإن أفريقيا غنية بالمدن التي تنافس نظيراتها الأغلى حول العالم في الجمال والترفيه، مثل: مدريد وريو دي جانيرو وبوينس آيرس وباريس وطوكيو.

دأبت وسائل الإعلام في نشر صورة قبيحة وسوداوية عن أفريقيا عبر تصوير الأطفال جوعى والأمراض والقرى الفقيرة، لكن يوجد جانب آخر من الصورة للمدن الأفريقية ذات الأهمية الاقتصادية الإقليمية والدولية، والتي تحمل أيضًا سحرًا فريدًا يجمع بين الأصالة والحياة العصرية، والرحلة إليها ستكون مغامرة لن تنساها بسهولة.

لواندا.. أنجولا

لواندا هي عاصمة ثالث أكبر الدول الأفريقية إنتاجًا للنفط وهي مقر الميناء البحري الرئيسي والمركز الإداري للبلاد، تشهد المدينة منذ سنوات طفرة في البناء والتشييد لإضفاء لمسة جمالية على العاصمة عبر تشييد بنايات شاهقة محل الأحياء الفقيرة، وإعادة رصف الطرق، وإنشاء الطرق السريعة، ومطار جديد خارج المدينة لتصبح البوابة العصرية للدولة التي عانت من أهوال الحرب الأهلية لعقود.

وإذا أردت الفرار من الصخبة، يمكن زيارة منطقة موسولو التي تنتشر بها أشجار جوز الهند والبيوت الصغيرة والمطاعم والشواطئ الرملية الخلابة بمياهها الهادئة.

جوهانسبرج.. جنوب أفريقيا

حوهانسبرج هي قلب جنوب أفريقيا النابض وأغنى مدن البلاد، مليئة بالحياة والحماس وغنية بالثقافة وتعتبر جنة للسائحين، وهي موطن لعدد كبير من الثقافات الفريدة والنابضة بالحياة والتاريخ الدرامي والحياة البرية المدهشة، مع الأبراج الشاهقة التي تمتد إلى السماء والمتاحف والمعالم الثقافية بالإضافة إلى الفنادق الراقية، بالتأكيد هي واحدة من أجمل المدن في أفريقيا.

المدينة أيضًا شاهدة على تاريخ دام، وللتعرف على ما عاناه سكانها جراء نظام الفضل العنصري، يمكن زيارة متحف التمييز العنصري، ومنزل الرئيس الراحل نيلسون مانديلا، أول رئيس أسود البشرة لجنوب أفريقيا بعد خروجه من السجن، تحول المنزل إلى فندق، افتتح في سبتمبر عام 2021، ويقدم مطعمه وجبة الزعيم الراحل المفضلة من ذيل الثور المطبوخ.

القاهرة.. مصر

لا يمكن أن تخلو قائمة الأجمل أفريقيا من مدينة القاهرة العاصمة المصرية التي تمتلك أجمل شواهد التاريخ، إنها المدينة التي تحمل أصوات الماضي، فيها سترى الأهرامات أروع ما شيده الإنسان في العالم عبر العصور، كذلك المدينة الإسلامية القديمة بمساجدها ومنازلها التاريخية التي تعود لعصور سلاطين المماليك، والتي تعد متحفًا تاريخيًا مفتوحًا.

للقاهرة أيضًا وجهًا صاخبًا فهي مدينة السهر الذي يحلو على ضفاف النيل، والمقاهي ودور السينما والمتاحف والفنادق الراقية والمطاعم المتنوعة بين الأكلات الشعبية اللذيذة، والمطابخ الأوروبية والآسيوية، إنها مدينة تستحق التجربة بالتأكيد.

كيجالي.. رواندا

من المدن الأفريقية الصاعدة كيجالي، عاصمة رواندا التي أصبحت مشهورة بين السائحين باعتبارها ملاذا لمحبي الطبيعة، والتي تقدم برنامجًا ثريًا للرحلات في المنتزهات الوطنية العديدة المنتشرة في ربوعها، والتي تعد محركًا رئيسيًّا للاقتصاد في البلاد.

بالإضافة إلى الطبيعة، كيجالي اليوم مدينة عصرية تزدهر بالفنون والموضة، وتمتلئ بالعديد من الأماكن المثيرة للاهتمام.

نيروبي.. كينيا

نيروبي أكثر من مجرد مدينة، هي جنة أفريقيا التي تقدم لزوارها وجبة غنية من المناظر الخلابة، وهي وجهة سياحية مفضلة لوكلاء السفر والسياح من جميع أنحاء العالم.

مثل معظم الدول الأفريقية جنوب الصحراء سيجد زوار نيروبي كل ما يرغبون في مشاهدته بنفس المدينة، حياة برية، ومدينة معاصرة مزدحمة، فنادق راقية ومكيفة، وأماكن للتخييم تحت السماء الأفريقية الخلابة، مواقع تراثية ومعارض فنية معاصرة، طعام أصيل ومطبخ غني بالأكلات الشهية.

مراكش.. المغرب

تدهش مراكش زوارها بتنوعها الثقافي، قصورها الشرقية الجميلة ومساجها وأسواقها المحلية التي لا زالت تحتفظ بالطابع القديم تجعلها مدينة ساحرة تشبه حكايات ألف ليلة وليلة، الكثير يعتبرونها واحة ثقافية وسط رمال الصحراء ويطلقون عليها المدينة الحمراء بسبب الألوان التي تعكسها الشمس عندما تشرق على أبنيتها الخلابة.

في مراكش بإمكان محبي السافاري الانطلاق في رحلة للتنزه وتسلق جبال أطلس، أو التنقل على ظهر الجمال في الصحراء وتجربة قضاء ليلة في قرية ريفية تقليدية حيق الحمامات المحلية التي توفر تجربة فريدة من الاسترخاء على الطريقة القديمة وهي جزء هام من الثقافة المغربية

تونس العاصمة

تجمع مدينة تونس بين جمال جزر اليونان وسحر الأندلس في إسبانيا، بإمكان محبي البحر الاستمتاع على الشواطئ الفيروزية في منطقة باب البحر المدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

ولمحبي الفنون تزخر المدينة بإيقاعات الموسيقى العربية الأصيلة، إلى جانب العروض المسرحية والمعارض الفنية، كما تضم جامع الزيتونة التاريخي الشهير، وحديقة الحيوانات الفريدة الغنية بالحيوانات والنباتات النادرة، بالإضافة إلى سوق العطارين وسحر المدينة العتيقة.

أبوجا.. نيجيريا

تتصدر نيجيريا الأخبار عادة بجرائم جماعة بوكو حرام، لكن أبوجا تقدم وجهًا آخر للدولة الأفريقية الأكثر سكانًا، فهي مدينة الطرق الأنيقة والواسعة والمخططة جيدًا، ومليئة بوسائل النقل الرخيصة، وتحتضن أكبر مسجد في نيجيريا، بالإضافة إلى الطبيعة الجميلة، ولمحبي الهدوء تقدم ضواحيها لقاطنيها الاسترخاء والبعد عن الضجيج.

error: كل الحقوق محفوظة!!