كتبت – أسماء حمدي
تعتبر رياضة التزلج على الألواح من أسرع الرياضات نموًّا في العالم، إلا أن شعبيتها في إفريقيا لم تواكب العالمية، كما لا يوجد سوى عدد قليل من حدائق التزلج في القارة السمراء، بالإضافة إلى أن 3 فقط من أصل 80 لاعبًا للتزلج تنافسوا في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، كانوا من أفريقيا.
عالم من المتعة
بلوح بـ4 عجلات تخرج «هارموني باتاكا» في الصباح الباكر، إلى شوارع العاصمة الغانية أكرا، للتزلج على الألواح بحثا عن التشويق والمتعة التي لا توفرها رياضات أخرى.
وفي أيام الأحد الهادئة حيث تخلو الشوارع من الناس، اعتادت باتاكا البالغة من العمر 27 عامًا التزلج على الألواح، قائلة: إنها حقًا من أكثر الأشياء تسلية حيث يمكنك إطلاق العنان لإبداعك وابتكار حركات جديدة.
تحكي الشابة الغانية، إنها دائما ما تستغل أيام العطلة وتخرج للتزلج، وذلك قبل أن تترك وظيفتها العام الماضي لمتابعة الرياضة بدوام كامل، الأمر الذي أثار استياء أهلها وأصدقائها، تضيف: «أردت فقط أن أكون حرة في فعل ما أحبه، إنه أمر ضروري ومهم حقًا، وإلا فإن هذا العالم سوف يكسرك».


للنساء فقط
تعد رياضة التزلج على الألواح رياضة هامشية في غرب إفريقيا، خاصة للفتيات، إذن تشير الأرقام إلى أن أقل من 17٪ من المتزلجين أسبوعيًا في العالم كانوا من النساء في عام 2018، وفقًا لبيانات من Grand View Research.
لم تكن باتاكا تعرف أي متزلجات أخريات عندما بدأت، لكنها اليوم تجد نفسها في قلب مشهد مزدحم بالمتزلجات، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى أول حديقة تزلج في غانا افتتحت في أواخر العام الماضي، وهي الآن تقوم بتعليم شغفها للنساء والفتيات بدوام كامل.
من خلال «نادي سكيت جال» للنساء الذي أسسته مجموعة رياضية محلية، وجدت باتاكا دائرة صغيرة من النساء اللواتي يدعمن بعضهن البعض ليس فقط لتعلم التزلج لكن أيضا في مشاركة الوصفات ونصائح الصحة العقلية، مما عزز هذا الارتباط رغبتها في إعادة توجيه حياتها حول الرياضة، مضيفة: «لقد شعرت حقًا بالراحة».
تم الانتهاء من إنشاء «الحرية سكيت بارك» في غانا بمساحة 500 متر مربع في ديسمبر بدعم من Wonders Around the World، وهي منظمة غير حكومية تبني حدائق تزلج في البلدان النامية، وصممه لويس فيتون والراحل فيرجيل أبلوه، الذي كان والديه من المهاجرين الغانيين.
تجذب سلالمها الخرسانية عددًا متزايدًا من المتزلجين كل أسبوع، كما يمكنهم استئجار الألواح ومعدات السلامة أو حجز تدريبات خاصة من شخص مثل باتاكا.
شجاعة ومثابرة
خصص نادي «نادي سكيت جال»، الحديقة كل يوم خميس للنساء والفتيات فقط، اللائي يمكنهن التزلج وتلقي الدروس مجانًا، لا سيما المتزلجين الجدد مثل ليلى البالغة من العمر 4 سنوات، وهي واحدة من أصغر طلاب باتاكا.
بدأت ليلى التدريب بالفعل في أكبر منحدرات الحديقة وقالت والدتها ميريام: إنه كان من المهم بالنسبة لي أن أرى فتيات يمارسن هذه الرياضة، إنه لأمر رائع أن يكون لديك مكان للفتيات ليشجعن بعضهن البعض.


تحكي باتاكا في حديثها لصحيفة «الجارديان» البريطانية، أنها تأمل أن تشجع الدورات المخصصة للإناث فقط المزيد من النساء الغانيات على تجربة التزلج على الألواح، مشددة على أن الدروس التي تعلمتها من هذه الرياضة كالشجاعة والمثابرة لا تقدر بثمن.
تضيف: «أنت فقط بحاجة للقضاء على الخوف بمجرد أن تسقط، يكون لديك بالفعل شعور إن هذا أسوأ شيء يمكن أن يحدث، ثم تستمر في التقدم لمجرد أنك تريد أن تتحسن».
واجهت باتاكا العديد من الانتقادات وهي تتجول في الحي الذي تعيش فيه خلال ممارستها السكيت في يوم إجازتها، لكنها لم تيأس لرغبتها الشديدة في ممارسة هذه الرياضة، كما ترى أيضًا مدى إعجاب آخرين بالتزلج والتي تقوم بتوجيهم إلى نادي «الحرية سكيت بارك».
كيف دخل التزلج إلى الأولمبياد؟
في اجتماعها التاريخي في 3 أغسطس عام 2016، وافقت اللجنة الأولمبية الدولية على إضافة 5 رياضات جديدة على جدول دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ووصفت القرار بـ«الثورة الأكثر شمولية في تاريخ الأولمبياد الحديث».
ووافقت اللجنة بالإجماع على مقترح إضافة الرياضات الخمس دفعة واحدة، بعدما تم ترشيحها من قبل منظمي دورة طوكيو، في ظل قوانين اللجنة الأولمبية الدولية التي تتيح للمدن مستضيفة دورات الألعاب الأولمبية تقديم مقترحات لإضافة رياضات جديدة على جدولها وفقا لشعبية تلك الرياضات في البلدان التي ستنظم هذه الألعاب.
وللمرة الأولى ظهرت رياضة التزلج على الألواح أو السكيتبوردينغ، في الأوليمبياد، والتي وتعتمد على ركوب ألواح التزلج وأداء بعض الحيل بشكل استعراضي وترفيهي.
ومن جانبه، قال رئيس الاتحاد الدولي جاري ريم: «إن التزلج على الألواح لعبة تضفي روح الشباب على الأولمبياد»، مضيفا: «أعتقد أن ذلك كان خيارًا جيدًا جدًا من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، التزلج على الألواح يضفي روح الشباب الملائمة عالميًا».
وأردف: «التزلج على الألواح رياضة خاصة للغاية، وتوائم أسلوب الحياة الرياضية والفنون الإبداعية، والأمر كله يتعلق بالمتعة، ولكن التزلج هو الأفضل، هو لعبة ساحرة».

error: كل الحقوق محفوظة!!